البابا لرواد الفضاء: انتم جزء من الأسرة البشرية العظيمة

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

الفاتيكان – أجرى البابا فرنسيس حوارا مثيرا وغير عادي مع رواد البعثة 53 على متن محطة الفضاء الدولية، التي تبعد 400 كم عن الأرض، قائلا لهم “انتم جزء من الأسرة البشرية العظيمة”.

وفي ارتباط فيديوي من قاعة بولس السادس في الفاتيكان، توجه البابا بالحديث نحو الطاقم، الذي يضم رائد الفضاء الإيطالي باولو نيسبولي أيضا، قائلا بعفوية كبيرة “أيمكنني القول صباح الخير أم مساء الخير؟ لأنه لا أحد يعلم ذلك عندما يكون المرء في الفضاء”.

وتابع “عزيزي الدكتور نيسبولي، رواد الفضاء الأعزاء، أعتقد أن أيام هناك تمرّ بطريقة مختلفة، أشكركم على هذا الإرتباط الذي يتيح لي فرصة طرح بعض الأسئلة عليكم”. وقال إن “علم الفلك يقودنا إلى التفكير في آفاق لا نهاية لها من الكون ويثير فينا الأسئلة: من أين أتينا، الى أين نحن ذاهبون، فماذا يمكن أن يكون رأي نيسبولي الخاص بمكان الإنسان في الكون”.

وأجاب رجل وكالة الفضاء الأوروبية بكل تواضع “هذا سؤال معقد، أنا أشعر بأنني مهندس في ذروة عمله بين الأجهزة، لكن عندما يتعلق الأمر بهذه الأمور الأعمق، فأنا أيضا أشعر ببعض الحيرة”.

وأردف “إنه موضوع دقيق، وأعتقد أن هدفنا هو إدراك وجودنا وفهم ما يدور من حولنا”، مبينا أنه “كلما عرفنا أكثر، أدركنا أننا لا نعرف إلا القليل”، واختتم بالقول “أتمنى أن يتمكن أناسا مثلك، فلاسفة، لاهوتيين وشعراء من المجيء هنا في الفضاء للاستكشاف”.