ألفانو: سياسة خارجية أوروبية أقوى مع منظومة الدفاع الأوروبية

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – قال وزير الخارجية الإيطالي أنجيلينو ألفانو إن منظومة التعاون الهيكلي الدائم في مجال الدفاع (PeSCo) الذي وقعته 23 دولة أوروبية اليوم، يمثل “تقدما استثنائيا في نظام الدفاع الأوروبي، ويحقق جزءا هاما من حلم (زعيم الحزب الديمقراطي المسيحي ألتيشدي) دي غاسبيري، الذي توفي في خمسينيات القرن الماضي حاملا هذه الشوكة في قلبه”.

وفي تصريحات على هامش اجتماع مجلس الشؤون الخارجية في بروكسل، الاثنين، أضاف الوزير ألفانو “لو عدنا بالتفكير إلى الوراء، لأدركنا التقدم الذي كان يمكننا أن نحققه في بناء أوروبا أكثر توحدا وأقوى، لو كان هذا المشروع قد تحقق آنذاك”، أي في بداية تأسيس الإتحاد الأوروبي.

وتابع “نحن نضع بين أيدينا اليوم، أداة أساسية للسياسة الخارجية الأوروبية أيضا”، لأن “من الصعب أن نكون أقوياء في السياسة الخارجية إن لم تكن هناك أداة عسكرية لحماية هذه السياسة”. وأردف “إن استراتيجيتنا تنطوي على تكامل قوي مع حلف شمال الأطلسي (ناتو)”، لكن “من الضروري، خاصة فيما يتعلق بالجزء الجنوبي، أن تترشح أوروبا لأداء دور ريادي”، مما “يعني توفر وسائل ودعم تجعل أوروبا أهلا بهذا الدور”.

وخلص رئيس الدبلوماسية الإيطالية الى القول “لكن قبل كل شيء، على أوروبا أن تكون مُحاورا من وجهة نظر الأمن والدفاع”، فـ”بدون الامن والدفاع، تبقى السياسة الخارجية ضعيفة أيضا”.