موغيريني: يتعين عدم استقدام الصراعات الإقليمية إلى داخل لبنان

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
فيديريكا موغيريني

بروكسل – أكدت الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني، على ضرورة عدم استقدام الصراعات الإقليمية لداخل لبنان، وأيضاً عدم التدخل في الشؤون الداخلية لهذا البلد.
وكانت موغيريني تتحدث خلال مؤتمر صحفي عقدته في نهاية أعمال اجتماع وزراء خارجية ودفاع الدول الأوروبية، اليوم في بروكسل، حيث أكدت أنها أثارت الموضوع اللبناني مع الوزراء رغم أنه لم يكن على جدول الأعمال رسمياً.
وعبرت عن قناعة الاتحاد الأوروبي بأن المسؤولية تقع على عاتق المسؤولين اللبنانيين للنأي ببلدهم عن الصراعات المحيطة، “هم يعرفون بفعل التجربة أن بلدهم معرض للتدخلات الخارجية في الشؤون الداخلية وأيضاً لاستقدام الصراعات إلى الداخل”، حسب كلامها.
وأشارت أن الاتحاد يتوقع ألا يتم أي تدخل في شؤون لبنان وأن يتم العمل على الحفاظ على استقرار ووحدة أراضي البلاد، ” نحن في أوروبا ندعم بقوة وحزم استقرار لبنان ووحدة أراضيه وكل الجهود التي بُذلت وتُبذل في هذا المجال”، وفق تعبيرها.
وأثنت موغيريني على عمل رئيس الوزراء اللبناني “المستقيل” سعد الحريري، مشيرة إلى أن الاتحاد مقتنع بأنه بذل جهوداً حثيثة من أجل الحفاظ على وحدة بلاده وإنجاز قانون الانتخابات وإقرار موازنة للبلاد، خلال الأشهر القليلة الماضية.
لكن المسؤولة الأوروبية حرصت على الإبقاء على الغموض في موقفها تجاه الأخبار والتأكيدات التي عبر عنها بعض المسؤولين بأن الحريري غير حر تماماً في تحركاته.
وأوضحت أنها ستبحث الوضع اللبناني مع وزير الخارجية جبران باسيل يوم غد عندما تلتقيه في بروكسل، ” أتطلع إلى إجراء إتصالات مع السيد الحريري خلال الأيام القادمة”، كما قالت.
وكان العديد من الوزراء الأوروبيين قد لمحوا في تصريحات مختلفة إلى أن سعد الحريري قد لا يكون حراً تماماً في تصرفاته، مشددين على ضرورة عودته لبلاده.
وكانت الاستقالة المفاجئة لسعد الحريري قبل أكثر من أسبوع من المملكة العربية السعودية، قد أثارت مخاوف دولية وأوروبية من إمكانية اندلاع مواجهة بين القوتين الكبريين في المنطقة، أي السعودية وإيران على التراب اللبناني.