إيطاليا: العفو الدولية تطالب الحكومة بالكشف عن “أي مستجدات” بشأن مقتل ريجيني

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
الطالب الإيطالي جوليو ريجيني الذي عُثر على جثته في القاهرة وعليها آثار تعذيب

روما- طالب المكتب الإيطالي لمنظمة العفو الدولية، رئيس الوزراء باولو جينتيلوني ووزير الخارجية أنجيلينو ألفانو  بمعرفة “فيما إذا كانت هناك مستجدات تتعلق البحث عن الحقيقة” بشأن قضية مقتل طالب الدكتوراه جوليو ريجيني في مصر أوائل عام 2016

وتساءل مدير مكتب العفو الدولية بإيطاليا،  أنطونيو ماركيزي، مخاطبا الحكومة الإيطالية، “بعد مرور الشهر الثاني على عودة السفير الإيطالي إلى القاهرة وما نتج عن ذلك من تطبيع العلاقات الدبلوماسية” بين البلدين، فيما إذا كانت تلك “المستجدات” جاءت في  شكل “خطوات إلى الأمام” في التعاون بين النيابة الإيطالية ونظيرتها المصرية،  والذي أعلنته الحكومة في 14 أغسطس/آب، مع القرار الرسمي بعودة السفير الإيطالي إلى القاهرة.

كما طالب المسؤول المحلي للمنظمة الحكومة الإيطالية بالكشف عن “كيفية الرد الإيطالي” على استدعاء سابق للخارجية المصرية لسفير إيطاليا، مع سفراء  كندا وألمانيا وهولندا والمملكة المتحدة،  للتعبير عن “إستياء مصر الشديد للتدخّل السافر، وغير المقبول، في الشأن الداخلي، وأعمال السلطة القضائية” الوطنية، غداة إبدائهم في بيان مشترك القلق إزاء ظروف الاحتجاز المستمر للمحامي الحقوقي إبراهيم متولي، الذي اعتقلته السلطاتبمطار القاهرة الدولي  في العاشر من شهر أيلول/سبتمبر الماضي.