البابا يدعو للحكمة وإحترام الوضع القائم بالقدس ملهمة السلام

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما- وجه البابا فرنسيس نداء “قلبيا” الأربعاء للحفاظ على “الوضع القائم في القدس، بما يتطابق والقرارات الأممية” ذات الصلة، وذلك قبل ساعات من خطاب مرتقب من الرئيس الأميركي دونالد ترامب لإعلان اعتراف بلاده بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وقال البابا في نهاية لقاء الاربعاء الاسبوعي العام بالفاتيكان “أذهب بأفكاري إلى القدس. وفي هذا الصدد، لا يسعني إلا أن أعرب عن عميق القلق إزاء الحالة التي نشأت في الأيام الأخيرة، وفي ذات الوقت أوجه نداء من القلب حتي يلتزم الجميع باحترام الوضع الراهن للمدينة، وفقا لقرارات الأمم المتحدة”.

وأضاف “القدس مدينة فريدة من نوعها، مقدسة بالنسبة لليهود وللمسيحيين وللمسلمين، يبجلون فيها الأماكن المقدسة لمختلف دياناتهم، ولها إلهام خاص للسلام”. وأردف البابا “أصلي للرب للحفاظ على هذه الهوية وتعزيزها لصالح الأرض المقدسة، والشرق الأوسط والعالم بأسره، وأن تسود الحكمة والحيطة لتجنب إضافة عناصر جديدة من التوتر في عالم زلزلته ووصمته بالأصل صراعات كثيرة وقاسية”