ستولتنبرغ يدعو للتريث قبل الاستماع لكلمة ترامب حول القدس

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
يانس ستولتنبرغ

بروكسل – بدا الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو) شديد الحذر في الإعلان عن موقفه بشأن نية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الإعلان عن نقل سفارة بلاده للقدس.

وكان يانس ستولتنبرغ يرد على سؤال وجه له بهذا الخصوص اليوم، على هامش اجتماع وزراء خارجية ناتو في العاصمة البلجيكية، حيث لفت إلى أنه “من المبكر التكهن والتعليق على خطاب لم يُلق بعد”، حسب كلامه.

وأوضح أن الحلف يرى أن مثل هذه الأمور، أي تحديد مقرات السفارات، تعود للدول، مشيراً إلى أنه سيتابع ما سيقوله ترامب في الساعات المقبلة.

وحول عملية السلام في الشرق الأوسط، أشار ستولتنبرغ إلى أن الحلف غير منخرط فيها، بعكس العديد من دوله الأعضاء، وقال “نحن نشجع وندعم كل الجهود الرامية للتوصل إلى حل سياسي تفاوضي”، على حد تعبيره.

وتترقب الأوساط الأوروبية والدولية بحذر كلام ترامب اليوم حيث من المتوقع أن يعلن اعتراف بلاده بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأمريكية لهذه المدينة المفدسة.

وكان الاتحاد الأوروبي قد أكد أمس على لسان الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية فيديريكا موغيريني، التمسك بحل الدولتين ودعوة الطرفين الإسرائيلي والفلسطيني للتفاوض لتحقيق هذا الهدف.