إيطاليا ترحب بتراجع الحريري عن الاستقالة وتدعو لتنفيذ سياسة النأي عن الصراعات الاقليمية

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما- أبدت الحكومة الايطالية على لسان  وزير الخارجية أنجيلينو ألفانو الاربعاء “الترحيب بقرار رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري سحب استقالته وإعلانه الوزاري الذي تلتزم فيه القوى السياسية اللبنانية بالابتعاد عن التوترات الإقليمية”.

وذكر بيان للخارجية الإيطالية أن ألفانو، “أكد أن ايطاليا ستجدد دعمها لاستقرار لبنان وسيادته في الاجتماع الذي سيعقد في باريس، التي سأزورها يوم الجمعة المقبل، وتشجيعها لتنفيذ ملموس لسياسة النأي عن الازمات الاقليمية في إطار علاقات إيجابية مع الدول العربية”

وكان الحريري قد أعلن، في أول جلسة للفريق الحكومي اللبناني الثلاثاء بعد التراجع عن الاستقالة، أن جميع أعضاء الجهاز التنفيذي  أكدوا الالتزام بسياسة “النأي عن كل النزاعات والخلافات والحروب، أو الشؤون الداخلية لأشقائنا في البلدان العربية، من أجل الحفاظ على علاقات لبنان الاقتصادية والسياسية”.