عباس يطلب تدخلا اوروبيا بشأن القدس ويحث على وحدة الفلسطينيين

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
الرئيس الفلسطيني محمود عباس

رام الله- هاتف الرئيس الفلسطيني محمود عباس، اليوم الأربعاء، المفوضة العليا للسياسة الخارجية والأمن للاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني، وأطلعها على “التطورات المتعلقة بموضوع القدس وما تتعرض له من مخاطر”، في ظل نية الولايات المتحدة الأميركية نقل سفارتها إلى القدس، والاعتراف بها كعاصمة لإسرائيل.

وذكرت الرئاسة الفلسطينية أن الرئيس تحدث عن “ضرورة تدخل الأطراف كافة، للحيلولة دون تنفيذ القرار الأميركي، لما له من تداعيات خطيرة على الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم”.

وداخليا، دعا الرئيس الفلسطيني إلى “تنحية الخلافات والعمل الفوري على تحقيق المصالحة الوطنية لمواجهة المخاطر الجمة التي تحدق بقضيتنا الفلسطينية على الصعد كافة”.  وطالب في بيان “الشعب الفلسطيني وقواه السياسية، بالتركيز على التحديات القادمة التي تواجه مشروعنا الوطني، وذلك من خلال استغلال الفرصة المواتية لتحقيق الوحدة الوطنية، ووحدة شعبنا وأرضنا التي تعتبر الرد الحقيقي على كل محاولات المساس بحقوقنا التي كفلتها القوانين والاعراف الدولية”.

وثمن عباس “الدور الكبير والهام الذي تقوم به الشقيقة جمهورية مصر العربية بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي، لتحقيق المصالحة الوطنية، وحرصها الشديد على بذل جهودها المشكورة، لتذليل أي عقبات، والتغلب على أي صعوبات، تواجه تحقيق وحدة الشعب والارض الفلسطينية”.

وغادر الوفد الأمني المصري قطاع غزة ، صباح اليوم، دون اشعار مسبق.

وكان من المقرر أن تتوجه الحكومة اليوم إلى القطاع، ولكنها ارجأت ذلك إلى بعد خطاب الرئيس الأمريكي المرتقب عن نقل السفارة الأمريكية من تل ابيب إلى القدس.