مفاوضات جنيف السورية ستُستأنف وليست مباشرة

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
إجتماع جنيف للمعارضة السورية (ارشيفية)

روما- تواصلت اليوم  مجددا مفاوضات الجولة الثامنة من مؤتمر جنيف المعني بالأزمة السوريية، وعاد وفد المعارضة السورية للاجتماع بالمبعوث الأممي ستافان دي ميستورا، ضمن سياق المفوضات غير المباشرة.

ومن المفترض أن يصل وفد النظام السوري إلى جنيف غداً بأبعد تقدير بعد أن كان قد تغيّب عن المدينة السويسرية وعاد إلى دمشق، ورغم تلويحه بأن قرار مواصلته الاجتماعات لم يُتخذ بعد.

ووفق مصادر في المعارضة السورية مرافقة للوفد المفاوض، فإن المبعوث الأممي لم يطرح حتى الآن أي ملف له علاقة مباشرة بالحل السياسي، ومازالت كل النقاشات والنقاط تتمحور حول التهدئة، والوضع الإنساني، وما يجري من خروقات من قبل النظام السوري في مناطق متفرقة في سورية وخاصة ما يجري في الغوطة في ريف دمشق الشرقي.

وقالت المصادر إن الوفد السوري هدد بالانسحاب من المؤتمر إن طرح عليه المبعوث الأممي فكرة اللقاء المباشر مع المعارضة السورية في قاعة واحدة. وأشارت إلى أن المبعوث الأممي أخبر الجميع أن هذه الجولة لن تشهد مفاوضات مباشرة، حالها كحال الجولات السابقة من مؤتمر جنيف، على عكس ما قال قبيل انعقاد هذه الجولة.

ووفق المصادر، فإن دي ميستورا لم يتلق من النظام السور ورقة مبادئ كتلك التي قدّمتها المعارضة، كما لم يتلق رداً على ورقة مبادئه من النظام، بينما أعدّت المعارضة وجهة نظرها بهذه المبادئ، التي قال إنها متقاربة مع مبادئ المعارضة بشكل معقول.