بلجيكا: انفصاليون من كاتالونيا يتجمعون في بروكسل

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – تجمع آلاف المواطنين من الانفصاليين الكاتالونيين في مدينة بروكسل اليوم لمساندة رئيسهم المُقال كارلوس بوجديمون وحث الاتحاد الأوروبي على التعامل مع قضيتهم.

وتفيد الشرطة المحلية في بروكسل، والتي اتخذت إجراءات أمنية استثنائية لمرافقة التظاهرة، بأن عدد المشاركين بلغ حوالي 45 ألف شخص، بينما توقع المنظمون مشاركة 20 ألف.

ورفع المشاركون لافتات تطالب بالإفراج عن المعتقلين السياسيين في اسبانيا، في إشارة إلى المسؤولين الكاتالونيين الذي اعتقلتهم مدريد على خلفية إعلان استقلال الإقليم من جانب واحد في شهر تشرين الأول/أكتوبر الماضي، بينما لا يزال آخرون وعلى رأسهم رئيس الإقليم المُقال كارلوس بوجديمون ملاحقاً من قبل السلطات الإسبانية.

وألقيت خلال التظاهرة كلمات تعبر عن تمسك مواطني كاتالونيا بالاتحاد الأوروبي والديمقراطية، وتشدد على ضرورة الرد على تطلعات مواطني الإقليم.

وشارك في التظاهرة أيضاً أعداد كبيرة من المواطنين البلجيكيين الفلامانيين (شمال البلاد الناطق بالهولندية)، خاصة ممن ينتمون إلى أحزاب انفصالية، ومنهم رئيس البرلمان المحلي الفلاماني يانس يوغاس.

ورفع المشاركون شعارات مثل ” بوجديمون رئيس كاتالونيا”، “الحرية للمعتقلين” وأيضاً ” أوروبا أين الديمقراطية”.

وقد أدت هذه التظاهرة إلى اضطرابات في حركة المرور  في مختلف مناطق المدينة.

وكان أعداد ضخمة من الكاتالونيين قد بدأت بالتوافد على مدينة بروكسل منذ يوم أمس.