ألفانو: شعارنا لرئاسة منظمة الأمن والتعاون في أوروبا الحوار والتعاون لأجل أمن المتوسط

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

فيينا – قال وزير الخارجية أنجيلينو ألفانو إنه “بشأن منطقة المتوسط، ​​نعتزم التركيز على مزيد من الحوار السياسي والتعاون الملموس من الناحية الأمنية والمزيد من الاستثمار في الثقافة”.

وفي الخطاب الذي ألقاه في فيينا الخميس، وافتتح به رسميا، رئاسة بلاده لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا (OSCE)، أشار وزير الخارجية إلى ضرورة “رأب الصدع الخطير في منطقة المتوسط، حيث يتفشى التعصب والتطرف العنيف والإرهاب”. وقال “لقد اعترف آبائنا المؤسسون بالفعل في ختام وثيقة هلسنكي، بأن البعد المتوسطي للأمن مكمل وليس بديل عن الأمن في المنطقة الأوروبية الآسيوية”.

وذكّر ألفانو بـ”اننا نريد تعزيز اتباع نهج عالمي لمحاربة الارهاب، يشمل حماية حقوق الانسان والحريات الاساسية، وكذلك الاستثمار في التعليم والثقافة”، مع “ايلاء اهتمام كبير للنساء والشباب”، مبينا أن “احترام الحقوق والحريات الأساسية ودولة القانون، مبادئ ترتبط ارتباطا وثيقا بأمننا”.

ولفت رئيس الدبلوماسية الإيطالية الى أن “منطقة المتوسط تبدو صغيرة، لكن الرخاء العالمي يعتمد على الديناميات التي تأتي من هذا البحر”، ومن هنا “تأتي ضرورة تكثيف التعاون بين الشواطئ الجنوبية للبحر المتوسط ​​وبلدان منظمة الأمن والتعاون”.

وخلص وزير الخارجية الى القول “إننا نريد التركيز على مكافحة الاتجار بالبشر وحماية حقوق الضحايا”، وكذلك “مكافحة جميع أشكال العنصرية وكراهية الأجانب والتمييز والتعصب”.