عباس يشدد على آلية دولية لإنهاء الصراع قبل زيارة موسكو

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
الرئيس الفلسطيني محمود عباس

رام الله – شدد الرئيس الفلسطيني محمود عباس على “ضرورة إنشاء آلية دولية تحت إشراف الأمم المتحدة، لإنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي”.

وأكد خلال لقائه وزير الخارجية الهولندي هالبي زيلسترا، على “خطورة الاعلان الأميركي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل السفارة الأميركية إليها”، مطلعا إياه على آخر المستجدات، والخطوات الفلسطينية الهادفة لإنهاء الاحتلال، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، وعاصمتها القدس الشرقية على حدود العام 1967.

وأشاد الرئيس عباس “بالدعم الهولندي لبناء المؤسسات الفلسطينية، والنهوض بالاقتصاد الفلسطيني، وبدور هولندا الداعم لحل الدولتين، استنادا لموقف الاتحاد الأوروبي”.

وقد أعلن السفير الفلسطيني لدى موسكو عبد الحفيظ نوفل أن الرئيس عباس يعتزم زيارة روسيا في النصف الأول من الشهر المقبل لبحث الأوضاع السياسية ما بعد القرار الأمريكي الإعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وكان الفلسطينيون طالبوا روسيا والصين والإتحاد الأوروبي القيام بدور لإعادة إحياء عملية السلام بعد إنهاء الإحتكار الأمريكي لرعاية هذه العملية.