مسؤول إيطالي: البعثات العسكرية الى أفريقيا هدفها الاستقرار والأمن

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
السيناتور الإيطالي نيكولا لاتوري

روما ـ قال مسؤول إيطالي إن البعثات العسكرية الى أفريقيا تهدف الى بث الاستقرار والأمن في بلدان هذه القارة.

هذا وستناقش حزمة البعثات في مقر مجلس الشيوخ، قصر (مداما) يوم الاثنين المقبل، من قبل لجان الخارجية والدفاع في البرلمان الإيطالي بشقّيه، والتي ستستمع لإحاطات كل من وزير الخارجية أنجيلينو ألفانو ووزيرة الدفاع روبيرتا بينوتّي.

ولن تستمر لجنتا مجلس النواب بالجلسة بعد أن قررتا طرح المسألة بالفعل للتصويت في مجلسها، أما لجنتي مجلس الشيوخ فسوف تستمران بالمناقشة وتقرران ما إذا كان سيتم طرح النص على الأعضاء في قصر (ماداما) أو التصويت في إطار اللجنة.

وفي هذا السياق، أوضح رئيس لجنة الدفاع في مجلس الشيوخ، نيكولا لاتوري في تصريحات لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء، أن “توجهنا لا يميل للذهاب للتصويت في قاعة المجلس”، لكن “سنرى ان كان في اللجنة من يطلب من الزملاء طرحها على المجلس، لننظر بعد ذلك في هذا الاحتمال”. واختتم بالقول “لكن إن لم يكن هناك طلب، كما آمل، سنصوت على القرار في إطار اللجنة”.

وأعتبر لاتوري أن هذه البعثات “مهمة للغاية وإيجابية، لأنها تؤكد وتتابع وتعزيز المبادرة الإيطالية والأوروبية فيما يتعلق بمسألة العلاقات مع أفريقيا، ومع منطقة المتوسط بشكل عام”، كما “تعزز مركزية هذا الخيار الاستراتيجي، الضروري لا لإدارة تدفقات الهجرة وحسب”، بل “لتعزيز استقرار المنطقة، ومواجهة إمكانية الوجود الإرهابي، وبالتالي تعزيز أمن بلدنا أيضا”.

هذا وبالإضافة إلى التصويت على البعثة العسكرية المقررة الى النيجر، تتضمن الحزمة تقريرا عن حالة البعثات الـ49 الأخرى القائمة بالفعل، على النحو الذي حددته القرارات المتخذة في مجلس الوزراء في 29 كانون الأول/ديسمبر الماضي.