بلجيكا تطالب إيران بإلغاء قرار اعدام جيلالي

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
ديديه ريندرز

بروكسل – طالب وزير الخارجية البلجيكي ديديه ريندرز، السلطات الإيرانية بعدم تنفيذ عقوبة الإعدام بحق الأستاذ الجامعي أحمد رضا جيلالي.

وكانت السلطات الإيرانية قد اعتقلت جيلالي عام 2016، وهو متخصص في طب الطوارئ وكان يعمل استاذاً زائراً في إحدى جامعات بروكسل وحكمت عليه بالإعدام على خلفية اتهامات بالتجسس لصالح إسرائيل.

وأوضح ريندرز أنه أثار قضية جيلالي مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف، الذي التقاه أمس على هامش زيارة الأخير لبروكسل.

وكشف ريندرز النقاب عن أن رئيس الوزراء البلجيكي شارل ميشيل، كان قد بعث رسالة إلى الرئيس الإيراني حسن روحاني للمطالبة بعدم تنفيذ حكم الإعدام الصادر بحق الأستاذ الجامعي الذي كان مقيماً في السويد، لكنه لم يحدد بالضبط تاريخ إرسال هذه الرسالة وما إذا كانت لقيت تجاوباً من الطرف الإيراني أم لا.

وشدد الوزير البلجيكي على أن موقف بلاده الرافض لعقوبة الإعدام، قائلا “نسعى من أجل إلغاءها تماماً على المستوى الدولي”، حسب كلامه.

أما زيارة الوزير الإيراني ظريف إلى بروكسل، فقد جاءت بناء على دعوة من الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني، من أجل مناقشة طرق الاستمرار في تنفيذ الاتفاق النووي الموقع 2015 بين مجموعة 5+1 وطهران.

وقد شارك في هذا الاجتماع كل من وزراء خارجية فرنسا جان إيف لودريان، وبريطانيا بوريس جونسون، وألمانيا سيغمار غابريل.

وعلى الرغم من أن الاجتماع كان مخصصاً للملف النووي الإيراني، إلا أن موغيريني، أكدت أن المشاركين تطرقوا إلى التطورات الداخلية في إيران، دون اعطاء مزيد من التفاصيل.