الاتحاد الأوروبي يسرع وتيرة العمل لمحاربة الاخبار الكاذبة

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – تعقد لجنة الخبراء الاستشارية لمحاربة الأخبار الكاذبة اجتماعها الأول في بروكسل يوم الاثنين القادم.

وستُعنى اللجنة، التي تم إطلاقها في شهر تشرين الثاني/نوفمبر العام الماضي، بتقديم المشورة للمفوضية الأوروبية حول آليات وطرق التصدي لانتشار التضليل الإعلامي والأخبار الكاذبة، خاصة عبر شبكة الانترنيت.

ويريد الجهاز التنفيذي الأوروبي الاستعانة بـ”نصائح” أعضاء اللجنة لإعداد استراتيجية أوروبية عامة للتصدي لهذه الظاهرة من المفترض أن يتم إصدارها خلال ربيع العام الحالي.

وتضم لجنة الخبراء ممثلين عن الأوساط الجامعية ووسائل الاعلام ومؤسسات المجتمع المدني، وكذلك مسؤولين عن منصات التواصل الاجتماعي المختلفة.

وتتمحور أعمال اللجنة حول تعريف الأخبار الكاذبة وتحديد الأطراف المعنية بها والأكثر عرضة لخطرها مع استيعاب البعد الدولي للمسألة، وحسب بيان المفوضية “نريد رؤية متوازنة لمحاربة أنشطة التضليل التي تقودها جهات خارجية”.

ويستهدف التحرك الأوروبي بالدرجة الأولى الأخبار والمعلومات التي تبثها قنوات اتصال واعلام روسية، أو مرتبطة بشكل ما بالسياسة الروسية.

وتحمل بعض دول أوروبا الشرقية الاعلام الروسي مسؤولية بث “دعاية” مضلله باتجاه الجمهور الناطق بالروسية في بعض مناطق أوروبا الحدودية.

كما ارتفعت بعض الأصوات الأوروبية لتتهم الروس بالتدخل في نواحي مختلفة من شؤون الاتحاد والتأثير على الرأي العام، معتبرين أن نتائج التصويت على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في حزيران/يونيو 2016 تقدم مثالاً على ذلك.

ويريد الأوروبيون تحصين أنفسهم من الأخبار الكاذبة قبل حلول موعد الانتخابات التشريعية الأوروبية القادمة المفترضة منتصف عام 2019، والتي يتم بموجب نتائجها تجديد البرلمان وكذلك طواقم وقيادات مؤسسات الاتحاد.