رجال الرعاية الإجتماعية بايطاليا: ليكن اليوم العالمي للمهاجر لحظة تأمُّل

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما – دعا رجال الرعاية الإجتماعية في إيطاليا لأن “يكون اليوم العالمي للمهاجرين واللاجئين الذي يحتفل به بعد غد الأحد في جميع الأبرشيات الإيطالية، لحظة أخرى للتأمل بظاهرة الهجرة والمبادرات للدفاع عن استقبال المهاجرين واللاجئين”.

واضاف رئيس المجلس الوطني لأفراد الرعاية الاجتماعية، جانماريو غاتسي، أن “من المفيد أيضا أن نضع باعتبارنا دائما، البعد العالمي للظاهرة قالت بشأنها مؤخرا مؤسسة (ميغرانتس) التابعة لمجلس الأساقفة الإيطاليين، إن “هناك حاليا حوالي مليار شخص مهاجر في العالم اليوم”، أي “واحد من بين كل 7 أشخاص تقريبا، إن شملنا بالأمر الـ700 مليون نازح داخلي، و250 مليون مهاجر خارجي، وأكثر من 68 مليون مهاجر قسري بسبب الحروب والاضطهاد والكوارث البيئية”.

وأشار غاتسي الى أن “هذه الأرقام تفرض علينا مواجهة هذه المشكلة، لا من خلال منظور محلي، بل بالأحرى، محاول تحديد مقاربات وحلول على مستوى العالم حقا”. وأوضح أن “من يهتم بهذه القضايا، لا يسعهم إلا أن يشتركوا في الدعوة إلى عدم غض الطرف، لأن لا أحد لديه وصفات حاسمة في متناول يديه”، وأن “من يدعم المبادرات المخطط لها لهذا اليوم عليه أن يتذكر جيداً أن إيطاليا تفعل الكثير، وأننا لا نشهد غزوات (من قبل المهاجرين) كما يقال”.