الرئيس الإيطالي: البابا مرجع للجميع لا للمؤمنين فقط

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما – رئيس الجمهورية الإيطالي سيرجو ماتّاريلا إن “البابا فرنسيس قد أثّر تأثيرا عميقا على الحس العام والعلاقات بين الأديان، لهذا السبب فهو يمثل نقطة مرجعية في مجال الثقة والمودة، للمؤمنين ولغير المؤمنين أيضا”.

وأضاف الرئيس الإيطالي في مقابلة مع مجلة (فاميليا كريستانا)، أي العائلة المسيحية، أنه “خلال اللقائين اللذين جمعانا بالفاتيكان وفي قصر الرئاسة (كويرينالي)، ظهر وبشكل كامل، وئام هائل في التوجه والتقييم حول القضايا الرئيسية التي تواجه عالم اليوم، وبدون انتهاك مبدأ السرية، أستطيع أن أقول إن هذا التناغم كان واضحا تماما في اللقائين الخاصين اللذين جمعاني والبابا أيضا”.

وأشار الرئيس ماتّاريلا الى أن “الفرص لتبادل الآراء ووجهات النظر، لم تكن خلال اللقاءات المباشرة وحسب”، فـ”تبادل الرسائل مع البابا في مناسبات عديدة، والوثائق البابوية والمناسبات أو حتى البرقيات عند مغادرة البابا لروما وعودته إليها، ليست مجرد شكليات رسمية”، بل “تشكل أدوات لمشاطرة لحظات مهمة من بابويته، وأنا أحفظ رسائل البابا بعناية خاصة”.

وذكر رئيس الجمهورية أن “افتتاح البابا ليوبيل الرحمة في عاصمة جمهورية وسط أفريقيا، بانغي، المكان الذي يبدو وكأنه في نهاية العالم، أكثر من كونه مجرد منطقة في الضواحي”، والتي “دعاها فرنسيس: العاصمة الروحية للعالم، كان أمراً رائعا”. واختتم بالقول إن “طالباً أرجنتينياً سألني في بوينس آيرس عن رأيي ببابوية فرنسيس، فأجبت بأنها تثير لدي دهشة كبيرة”.