نائب وزير الخارجية السوري: سنقابل أي تحرك عدواني تركي بالتصدي الملائم

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما- حذر نائب وزير الخارجية السوري، فيصل المقداد من أن النظام في بلاده  سيقابل أي “تحرك تركي عدواني أو بدء عمل عسكري تجاه الجمهورية العربية السورية بالتصدي الملائم”.

وكانت تركيا قد تحدثت عن إرسال تعزيزات بإنتظار “ساعة الصفر” لبدء عملية عسكرية مع المعارضة السورية المسلحة ضد وحدات حماية الشعب الكردية في منطقة عفرين لمواجهة ما وصفته بـ”الممر الارهابي” على حدودها مع سورية.

وقال المقداد في بيان الخميس، نقلته عنه وكالة الانباء الرسمية (سانا) “نحذر القيادة التركية أنه في حال المبادرة إلى بدء أعمال قتالية في منطقة عفرين، فإن ذلك سيعتبر عملا عدوانيا من قبل الجيش التركي على سيادة أراضي الجمهورية العربية السورية طبقا للقانون الدولي المعروف لدى الجانب التركي”.

وجدد “ننبه إلى أن قوات الدفاع الجوية السورية استعادت قوتها الكاملة وهي جاهزة لتدمير الأهداف الجوية التركية في سماء الجمهورية العربية السورية وهذا يعني أنه في حال اعتداء الطيران التركي على سورية فيجب عليه ألا يعتبر نفسه في نزهة”، وقال “أؤكد، وأرجو أن يسمع الأتراك جيدا وأن تصل هذه الرسالة بشكل واضح لكل من يهمه الأمر، أن عفرين خاصة والمنطقة الشمالية والشمالية الشرقية من الجمهورية العربية السورية كانت منذ الأزل وستبقى أرضا عربية سورية”.