بلجيكا تعتزم طلب مساعدات أوروبية لضبط حركة المهاجرين على الطرق الدولية

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – يعتزم وزير الهجرة واللجوء البلجيكي ثيو فرانكن، طلب مساعدات مالية من الاتحاد الأوروبي لدعم جهود بلاده في عملية تعقب المهاجرين على الطرق الدولية العابرة للبلاد.

ولا يريد الوزير البلجيكي، كما صرح لإحدى وسائل الاعلام الناطقة بالهولندية اليوم، أن تتحول الطرقات السريعة في البلاد ومحطات استراحة الشاحنات إلى مراكز لتجمع المهاجرين غير الشرعيين الراغبين، في معظم الأحيان بالتوجه إلى بريطانيا.

وأوضح فرانكن أن سيطرح الأمر اليوم خلال الاجتماع غير الرسمي للوزراء الأوروبيين المعنيين بشؤون الهجرة والداخلية، المنعقد في صوفيا، إذ ترأس بلغاريا الدورة الحالية للاتحاد.

وكانت مجموعة من المهاجرين قد هاجمت الأسبوع الماضي عناصر من الشرطة على أحد الطرق السريعة في بلجيكا، وبهذا الصدد، قال فرانكن “سألتقي مع المسؤولين البريطانيين اليوم في صوفيا لبحث مشكلة الهجرة عبر الحدود الأوروبية”، وفق كلامه.

هذا ومن المقرر أن يعكف الوزراء في صوفيا عل مناقشة الأطر الممكنة لإصلاح نظام الهجرة واللجوء المعمول به في الاتحاد، والذي أدى من عام 2015 إلى الكثير من الانقسامات بين مواقف الدول الأعضاء والأزمات بين حكوماتها.

ويرغب الوزراء بالتوصل إلى اتفاق حول نظام هجرة صلب وقادر على الصمود على المدى الطويل، ليتمكنوا من عرضه على زعماء دولهم في قمة حزيران/يونيو القادم.