بطريرك الإسكندرية: هجمات الإرهاب لن تقوض وحدة مصر

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

الفاتيكان – قال رأس كنيسة الأقباط الأرثوذكس وبطريرك الإسكندرية، تواضروس الثاني إن “هجمات الإرهاب لن تقوض وحدة المجتمع المصري”.

ولدى استقباله بمقر بطريركية الإسكندرية، وفدا من جمعية عون الكنيسة المتألمة البابوية، بقيادة مدير فرعها الإيطالي أليساندرو مونتيدورو، رأى البطريرك الأرثوذكسي أن “الهدف النهائي من الهجمات العديدة التي أدمت مصر مؤخرا هو محاولة تقسيم الشعب المصري، لكننا حريصون جدا على إعادة تأكيد وحدتنا بعد كل مذبحة”.

وأكد البطريرك تواضروس أن “الكنيسة القبطية ترعى أسر الضحايا والمصابين في الهجمات”، وهو “التزام اقمت البطريركية لأجله مكتبا خاصا”، فـ”ساعدونا في دعم أسر شهدائنا”.

من جانبه، اعرب مونتيدورو للبطريرك القبطي عن “مشاعر القرب الصادق والتضامن مع كنيسة الشهداء هذه”.