الاتحاد الأوروبي: قلق جراء تصاعد العنف في سورية

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – عبر الاتحاد الأوروبي عن قلقه العميق جراء تصاعد العنف في مختلف أنحاء سورية، بما في ذلك الأحداث التي وقعت خلال الأيام الأخيرة على الحدود مع إسرائيل.

ويحذر الاتحاد الأوروبي، كما جاء على لسان المتحدثة باسم الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية فيديركا موغيريني، من مغبة أن يؤدي استمرار التوتر إلى اشتعال خطير للوضع في هذه المنطقة.

ويستمر الاتحاد الأوروبي، بدوله ومؤسساته في مراقبة الوضع عن كثب، كما أنه “يحث الأطراف السورية المختلفة وحلفاءها وكذلك الجهات الفاعلة الإقليمية على الالتزام بالقانون الدولي وضبط النفس وتجنب كل تصعيد إضافي”، وفق تصريحات المتحدثة مايا كوسيانيتش.

وأوضحت أن الاتحاد الأوروبي يرى أن أي تصعيد لن يؤدي إلا إلى زيادة معاناة المدنيين السوريين.

وأعادت التأكيد على الموقف الأوروبي القائل بألا بديل عن حل سياسي في سورية، دون أن يفوتها التذكير بدعم بروكسل لدور الوساطة التي تقوم بها الأمم المتحدة ومبعوثها الخاص ستافان دي ميستورا في عملية البحث عن تسوية تفاوضية سياسية للنزاع السوري.