ميركل لسانت إيجيديو: وضعتم ضواحي العالم في المركز

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما ـ بعثت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل رسالة تهنئة لمؤسس جماعة سانت إيجيديو الكاثوليكية، أندريا ريكاردي، ولرئيسها ماركو إيمپالياتسو بمناسبة الـ50 لإنشاء الجماعة، قالت فيها “لقد وضعتم ضواحي العالم في المركز”.

وأعربت المستشارة الألمانية عن “أطيب التمنيات لخمسين عاما من حياة جماعة سانت إيجيديو العالمية”. وأردفت “أيها الأستاذ العزيز ريكاردي، عندما أسست الجماعة عام 1968، وكنت في سن الـ18 بالكاد، إلى جانب زملاء من طلبة الثانوية، كانت أوروبا والعالم كله تمرّ بمرحلة تحوّل اجتماعي عميق”.

وتابعت “أراد كثيرون العمل لجعل العالم مكانا أفضل. لقد سرت أنت أيضا على هذه الطريق ونجحت”، حيث “وجدت رفاقا في اهتمامك بتحسين حياة الإنسان، في روما وضواحيها أولا، ثم في أماكن جديدة كثيرة أخرى وفي ظل أكثر التحديات تنوعا”، كـ”المسكونية والحوار بين الأديان والثقافات والسلام والتعليم”. لقد “ساعدت الرجال والنساء في العديد من البلدان الأفريقية على التمتع بحياة أفضل من خلال برنامج (دريم) للمصابين بالإيدز، وكذلك مع برنامج (برافو) للتسجيل في دائرة النفوس”.

وذكّرت ميركل بأنه “إن كنتم اليوم معروفون دوليا لالتزامكم في العالم، حيث يتحدث رجال ونساء من ديانات مختلفة، باحترام كبير عن سانت إيجيديو، فذلك لأنكم تمكنتم اليوم وضع ضواح عديدة من العالم في محور الاهتمام”، وهذه “علامة مثيرة للإعجاب”. واختتمت بالقول “في يوم الاحتفال هذا، أود أن أتمنى لكم ولجماعة سانت إيجيديو كل خير، ويسرني مواصلة العمل معكم والتمكن من لقائكم مرة أخرى. مع أطيب التحيات. أنجيلا ميركل”.