وزيرة الدفاع الإيطالية تدعو لإستراتيجية جديدة للتحالف الدولي بعد فقدان داعش لأراضيه

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما- رأت وزيرة الدفاع الإيطالية روبيرتا بينوتي أنه “يتعين أن ينصب اهتمامنا على مستقبل التحالف الدولي وآفاق تطوره” ضد تنظيم الدولة (داعش)، منوهة بأنه “حان الوقت لبدء تفكير سياسي واستراتيجي بشأن مستقبل كفاحنا ضد الإرهاب الجهادي، بعد أن تم القضاء على تنظيم داعش في بعده الجغرافي، ولكن لم يتم القضاء تماما على إيديولوجية الموت وتأثيرها الدعائي”.

واضافت، مخاطبة اجتماع وزراء دفاع دول التحالف الملتئم في (فيلا ماداما) بالعاصمة روما، مشيرة إلى أن التحالف الدولي مقبل على “مرحلة جديدة، من عدة جوانب، تتطلب جهودا مختلفة ولكنها ليست أقل إلحاحاً”.

ويشارك في مؤتمر التحالف الدولي المناهض لداعش في سورية والعراق، برئاسة كلا من بينوتي ووزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس، نظرائهما من استراليا وبلجيكا وكندا والدنمارك وفرنسا والمانيا وهولندا ونيوزيلندا والنرويج والمملكة المتحدة واسبانيا والعراق وتركيا.

وشددت بينوتي، خلال الاجتماع الذي يتزامن مع آخر لوزراء خارجية دول التحالف في الكويت،على أن  “إيطاليا ستضمن أيضا التزاماتها تجاه العراق داخل الإئتلاف في عام 2018″، مع تخفيض بعثتها العسكرية (1500 جندي حاليا) بنحو النصف على “أساس التطورات في الأوضاع الأمنية ​​والاحتياجات العراقية وعلى أساس الأهداف المستقبلية المتفق عليها في الاجتماع الوزاري” الحالي في روما.