إسرائيل تحجز أملاك وحسابات مصرفية تابعة لبطريركية الروم الأرثوذكس

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

القدس – قالت بطريركية القدس للروم الأرثوذكس إن السلطات الإسرائيلية حجزت على املاك وجميع الحسابات المصرفية التابعة للبطريركية بمجموع ما تتجاوز قيمته الـ30 مليون شيكل، أي 9 ملايين دولار.

وأوضح الناطق باسم بطريركية القدس للروم الأرثوذكس الأب عيسى مصلح، أن “بلدية اسرائيل في القدس حجزت على أملاك وحسابات مصرفية بقيمة اجمالية بين عقارات وحسابات تزيد عن 30 مليون شيكل بحجة ضرائب الأملاك”، الأمر الذي ترفض البطريركية التعاطي معه كونه يخالف “الستاتيكو” او “الوضع القائم” منذ مئات السنين في المدينة المقدسة، حيث أن “الكنائس تُعفى من ضرائب الأملاك”.

وأضاف الأب مصلح، أن “الجهات الإسرائيلية التي تستهدف بطريركية القدس منذ تولي غبطة البطريرك ثيوفيلوس الثالث منصبه عام 2005 باتت لا تخفي مساعيها لإضعاف “أم الكنائس”.

واشار الى أن “هذا الإجراء المجحف يطال حرية العبادة و يمس بالخدمات التي تقدمها البطريركية للمجتمع من خلال مؤسساتها الخدماتية في المجالات التعليمية والصحية والثقافية والرياضية”.
وتوجه الأب مصلح، وباسم البطريركية المقدسية، بالمناشدة الى العاهل الأردني جلالة الملك عبد الله الثاني، بصفته الوصي على المقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس الشريف، للتدخل من أجل رفع الظلم التي تعاني منه بطريركية الروم الأرثوذكس المقدسية وسائر كنائس الأراضي المقدسة جراء الاجراءات الاسرائيلية الظالمة.