مؤسسة إيطالية: 2% من المهاجرين تقريبا يموتون غرقا

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما – قالت مؤسسة إيطالية إن “شخصين من بين كل 100 يفقدون حياتهم اليوم في مياه بحرنا (المتوسط) تقريبا”، في حين “كانت النسبة تتجاوز الـ1% بقليل عام 2016”.

وندد تقرير عام 2018 لمؤسسة (مغرانتِس) التابعة لمجلس الأساقفة الايطاليين لمؤسسة الذي قدمته في فيرارا (شمال)، الأربعاء، بأن “الطرق غير المستقرة والتي أغلقت بوجه المهاجرين بشكل عام، في منطقتي شرق ووسط وغرب البحر الأبيض المتوسط، سلكها العام الماضي 171694 مهاجرا”.

وأشار التقرير الى أن “عدد اللاجئين إلى أوروبا عن طريق البحر كان 363504 عام 2016 و1011712 عام 2015″، بينما “لم يرتفع عدد المهاجرين الوافدين إلا في منطقة غرب المتوسط فقط​​”، مبينا أن “مياه البحر المتوسط لا تزال تمثل الحدود الأكثر مميتة في العالم”، فقد “سجلت السنوات الثلاث المذكورة قائمة مؤلمة من الضحايا”.

وذكر تقرير (ميغرانتس) أن عدد من قضوا بحرا “عام 2016 كان قد بلغ 5143 مقارنة بـ3771 عام 2015″، بينما “انخفض الرقم عام 2017 إلى 3119″، لكن “مقارنة بعام 2016، إزداد معدل الوفيات ولو بقليل، من ناحية إجمالي عدد المهاجرين”.

ومن ناحية المهاجرين الوافدين “فقد بلغ عددهم العام الماضي 119369 شخصا”، أي “أقل بنسبة 34٪ من الـ181436 شخصا عام 2016″، بينما “كان العدد 153842 شخصا عام 2015″، واختتم التقرير بالقول إن “نيجيريا أكدت كونها أول بلد منشأ للمهاجرين، تليها غينيا وساحل العاج وبنغلاديش ومالي ثم إريتريا”.