وزير الداخلية الإيطالي: الشعبويون يضعون الأمن مقابل الإنسانية

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما – قال وزير الداخلية الإيطالي ماركو مينّيتي إن “الشعبويين يضعون الإنسانية في تناقض مع الأمن”، بينما “يجب حصر هذين المعطيين في إطار علاقة قوية جداً”، في إشارة الى ظاهرة الهجرة.

وكانت حكومة يسار الوسط الإيطالية المنتهية ولايتها، قد أكدت دائما على الربط بين عنصري التضامن والأمن في مجال إدارتها لملف الهجرة.

وأضاف الوزير مينّيتي في تصريحات إذاعية الثلاثاء، أن “مكافحة الفوضى وبناء الشرعية هي الفكرة الأساس التي يمكن أن يكون هناك من حولها تقارباً كبيراً في بلادنا”، لأنها “تسمح لنا أن نضع معاً، اثنين من العناصر الأساسية التي غالبا ما تتعايش في نفس الشخص”، وهما “الإنسانية والأمن”.

وخلص وزير الداخلية متسائلا “إنْ لم يَقُم اليسار الاصلاحي”، بما سلف ذكره “فمن غيره بوسعه أن يفعل ذلك في إيطاليا؟”.