عباس والعاهل الأردني يبحثان الوضع بالقدس

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

رام الله- عمان- بحث الرئيس الفلسطيني، محمود عباس والعاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني، اليوم الإثنين، آخر التطورات بشأن مدينة القدس.

وأطلع الرئيس الفلسطيني ، في الإجتماع الذي عقد  بقصر الحسينية في العاصمة عمان، العاهل الأردني على “مجمل التطورات في ظل استمرار التصعيد الإسرائيلي، وبحثا العلاقات الثنائية وسبل تنميتها وتطويرها في شتى المجالات”.

وقالت الوكالة الرسمية الفلسطينية إن الرئيس عباس”أشاد  بالجهود التي يبذلها الأردن، بقيادة الملك عبد الله الثاني في الدفاع عن القضية الفلسطينية، ودعم الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة، وحماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس”.

وأضافت”شدد العاهل الأردني على وقوف بلاده بكل طاقاته وإمكاناته إلى جانب الشعب الفلسطيني الشقيق، والدفاع عن حقوقه المشروعة في الحرية وإقامة دولته المستقلة على ترابه الوطني”.

وتابعت”أكد استمرار الأردن في بذل الجهود، وبالتنسيق مع مختلف الأطراف المعنية، لإعادة إحياء عملية السلام وإطلاق مفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين استنادا إلى حل الدولتين ومبادرة السلام العربية وقرارات الشرعية الدولية، وبما يفضي إلى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية”.

ولفتت إلى أن العاهل الأردني “أوضح أن التوصل إلى السلام العادل والشامل هو السبيل الوحيد لإنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، وتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة”.

وقالت”جدد الملك رفض المملكة للسياسات والإجراءات الإسرائيلية الأحادية والاعتداءات المتكررة على المقدسات في القدس، مؤكدا أن الأردن، مستمر في القيام بدوره التاريخي في حماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في المدينة المقدسة، من منطلق الوصاية الهاشمية عليها”.

ويأتي الاجتماع في اطار استمرار التنسيق بين الجانبين لحماية مدينة القدس ومقدساتها الاسلامية والمسيحية، خاصة في اعقاب اعلان الرئيس الأميركي دونالد ترمب القدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة بلاده إليها في الرابع عشر من أيار/مايو المقبل