استطلاع: المواطنون الأوروبيون يعتبرون الأخبار الزائفة تهديداً للديمقراطية

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – أظهر استطلاع رأي أوروبي أن نسبة تصل إلى 83% من المواطنين الأوروبيين يرون أن انتشار الأخبار الزائفة يشكل تهديداً للديمقراطية في بلادهم.

وقد نشرت المفوضية هذا الاستطلاع الذي شمل 26 ألف مواطن من مختلف الدول الأعضاء في الاتحاد، بمناسبة صدور تقرير الخبراء المستقلين حول طريقة التعامل مع ظاهرة انتشار الأخبار الزائفة.

ومن المقرر أن يستند المعنيون في المفوضية الأوروبية على تقرير الخبراء ونتائج الاستطلاع معاً، بالإضافة إلى مصادر أخرى مثل نتائج النقاش العام، لإعداد استراتيجية متكاملة للتصدي لظاهرة الأخبار الزائفة عبر الانترنت يُتوقع صدورها في 25 الشهر القادم.

وأظهرت نتائج الاستطلاع أهمية نظرة المواطنين الأوروبيين لوسائل الإعلام، حيث “يرون في وسائل الإعلام التقليدية المصدر الأكثر صدقية للحصول على المعلومة”، حسب القائمين على إعداد الاستطلاع.

ويحبذ 70% من المشاركين في الاستطلاع الحصول على المعلومة من الراديو، و 66% منهم يفضلون التلفزيون، بينما يعبر 63% عن ثقته بالمعلومات الواردة في الصحافة المكتوبة.

وبالمقابل فإن ثقة المواطن الأوروبي، دائماً حسب الاستطلاع، تنخفض إلى 26% عندما يتعلق الأمر بالحصول على معلومات عبر مواقع الانترنت والمدونات.

ويرى 88% من المواطنين الأوروبيين أن هدف الأخبار الكاذبة هو التأثير على النقاش السياسي في بلادهم، بينما يقدر 65% منهم أن الهدف هو الحصول على أرباح مالية.