الائتلاف الوطني السوري المعارض يدعو مجلس الأمن لوضع إجراءات تضمن تطبيق القرار 2401

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

إستانبول- دعا قيادي في الائتلاف الوطني السوري المعارض إلى  “ضرورة قيام الدول الأعضاء في مجلس الأمن باتخاذ إجراءات تضمن تنفيذ القرار الدولي 2401″، وذلك قبيل اجتماع للمجلس مساء الاثنين لتقييم عملية وقف إطلاق النار وإدخال المساعدات للمحتاجين.

وقال عضو الهيئة السياسية في الائتلاف، هادي البحرة البحرة إن “السماح للنظام بمواصلة ارتكاب جرائمه ضد الشعب السوري دون أي عواقب، لن يجعل هناك أي استقرار في المنطقة، ولا نهاية لدورة الإرهاب الفظيعة”. واعتبر، حسبما نقلت عنه الدائرة الإعلامية للإئتلاف،  أن أفعال النظام هي “السبب الجذري للتطرف، والمحرك الرئيسي لدورة الإرهاب التي لا تنتهي”، وحمّل المسؤولية للمجتمع الدولي، وقال إنه “ترك الشعب السوري وحده لمدة سبع سنوات متواصلة في نضاله ضد جرائم النظام الطاغية”.

وحسب البحرة، فإن “استمرار إيران في ممارسة سياساتها التدميرية في سورية والمنطقة، من خلال نشر الإرهاب، وإشعال الفتنة الطائفية، وتغذية الصراعات في جميع أنحاء المنطقة؛ سيكون من المستحيل تحقيق السلام والأمن وتحقيق الاستقرار في منطقتنا”، متهما النظام الإيراني بأنه “الداعم الأساسي والشريك المساهم في نظام الأسد”.