دراغي يدعو للمضي قدما بخطوات توحيد النظام المصرفي الاوروبي وألمانيا تتحفظ

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
المصرف المركزي الأوروبي

بروكسل- دعا محافظ المصرف المركزي الأوروبي، ماريو دراغي إلى المضي قدما في خطوات توحيد النظام المصرفي في التكتل الأوروبي، في وقت أبدت فيه ألمانيا تحفظها.

ونقلت مصادر في الاتحاد الأوروبي خلال اجتماع لوزراء مالية مجموعة اليورو، عن دراغي تأكيده على أنه “على صعيد الاتحاد المصرفي، تمّ التمكن من إحداث انخفاض كبير وكاف للمخاطر يسمح بالبدء في إطلاق المرحلة الأولى من مفاوضات  خطة تأمين مشتركة على الودائع”.

ولكن وزير الاقتصاد الألماني بيتر ألتماير، شدد في تصريح على هامش اجتماع وزراء المجموعة، على أنه  “لقد قلنا بوضوح شديد في الأشهر الأربعة الأخيرة إنه لا يمكننا تحقيق تقدم في مجال توحيد النظام المصرفي إلا بحدوث تقدم  في مجال تخفيض المخاطر”. وأردف “هذا يعني أنه لا يمكننا المضي قدمًا إلا في حالة التقليل ولحد كبير من المخاطر في تلك الدول الأعضاء التي لدى أنظمتها المصرفية كميات كبيرة من القروض المتعثرة (NPL) ومشكلات كثيرة تنذر بحدوث أزمة مصرفية جديدة”.