النظام السوري “يخرق” هدنة الجنوب المضمونة أمريكياً

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

أكد ناشط إعلامي سوري من مدينة درعا (جنوب) أن سلاح الطيران التابع للنظام السوري “خرق الهدنة المفروضة وقصف عدة قرى وبلدات في محافظة درعا”، رغم أن الولايات المتحد وروسيا هما ضامنتان لوقف إطلاق النار.

وقال وسيم زياد، من قرية النعيمة في أقصى جنوب سورية، إن “الطيران التابع للنظام قصف اليوم عدة قرى وبلدات في الريف الشرقي لمدينة درعا، واستمر بالتحليق ي المنطقة لساعات، واستهداف بالقصف كل من مدينة الحراك بثلاث غارات جوية، وبلدة الغرية الغربية بغارة، وبلدة الصورة بغارة، وبلدة بصر الحرير بغارة أيضاً، وأخيراً قرية مسيكة في اللجاة بغارة مدوية”.

ويخشى أهالي جنوب سورية أن يتخلى الضامن الأمريكي عن هدنة الجنوب، ويقوم النظام وروسيا بجنوب سورية طبقاً لما قاما به في حلب والغوطة الشرقية من قصف اقترب من سياسة الأرض المحروقة بهدف إرغام الكتائب المقاتلة على توقيع مصالحة والخروج من المنطقة.