الرئاسة الفلسطينية تحمل حماس المسؤولية عن تفجير موكب الحمد الله والحركة تستهجن الاتهام

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
رامي الحمد الله

رام الله- غزة-حملت الرئاسة الفلسطينية حركة حماس المسؤولية عن “الاستهداف الجبان لموكب رئيس الوزراء رامي الحمد الله في غزة”.

وقال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، الوزير حسين الشيخ  “حركة فتح تحمل حركة حماس المسؤولية كاملة عن محاولة تفجير موكب رئيس الوزراء ورئيس المخابرات”.  واضاف “هذا العمل الاجرامي الكبير سيشكل سابقة خطيرة جدا وسيبنى عليها العديد من القرارات والكثير من السياسات ونحمل حماس كل المسؤولية.

وسارعت حركة حماس في الرد على هذه الاتهامات، وقالت في بيان “نستهجن الاتهامات الجاهزة من الرئاسة الفلسطينية للحركة والتي تحقق أهداف المجرمين”، مطالبة الجهات الأمنية ووزارة الداخلية بـ”فتح تحقيق فوري وعاجل لكشف كل ملابسات الجريمة ومحاسبة مرتكبيها وتقديمهم للعدالة”.

كما أعربت حماس عن “إدانة جريمة استهداف موكب الحمد الله”، وقالت “نعتبر هذه الجريمة جزءًا لا يتجزأ من محاولات العبث بأمن قطاع غزة وضرب أية جهود لتحقيق الوحدة والمصالحة وهي الأيدي ذاتها التي اغتالت الشهيد مازن فقها وحاولت اغتيال اللواء توفيق أبو نعيم”.

وكان المتحدث باسم وزارة الداخلية والأمن الوطني التابعة لحركة حماس إياد البزم، قد قال في وقت سابق صباح الثلاثاء “وقع انفجار وقع أثناء مرور موكب رئيس الوزراء في منطقة بيت حانون شمال قطاع غزة، لم يسفر عن إصابات، والموكب استمر في طريقه لاستكمال الفعاليات المقررة اليوم، والأجهزة الأمنية تحقق في ماهية الانفجار”.