موغيريني: نطالب بتحقيق لكشف ملابسات حادث الهجوم على موكب الحمدلله

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – رأت الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني، في الهجوم الذي استهدف صباح اليوم موكب رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمدلله، أثناء دخوله لقطاع غزة، محاولة متعمدة لتقويض جهود توحيد غزة والضفة الغربية.

وكان الهجوم قد أسفر عن إصابة عدة أشخاص بجروح، ولكن الحمدلله نجا منه.

وأوضحت المسؤولة الأوروبية في بيان صدر عنها الثلاثاء، أن أولئك الذين يستخدمون العنف لتعميق الخلافات، إنما يعملون ضد مصلحة سكان غزة وكذلك جميع الفلسطينيين، لذا فـ”من الضروري إجراء تحقيق شامل في الحادث، بحيث يتم تقديم الجناة للعدالة ومحاسبتهم”، وفق كلامها.

وانتهزت موغيريني الفرصة للثناء على شجاعة رئيس الوزراء الفلسطيني والتعبير عن تقدير بروكسل لجهوده لتحسين الوضع على الأرض وتعزيز الوحدة الفلسطينية، مشيرة الى أن “هذه الوحدة هي عنصر هام للوصول لحل الدولتين، ولسلام شامل في المنطقة”، كما جاء في البيان.

هذا ويدعم الاتحاد الأوروبي بقوة الجهود التي تقوم بها الحكومة الفلسطينية من أجل استعادة السيطرة على قطاع غزة، بشكل تصبح كافة الأراضي الفلسطينية (الضفة الغربية وقطاع غزة)، تحت سلطة حكومة شرعية معترف بها أوروبياً ودولياً.