20 دولة شاركت في مؤتمر حول غزة في البيت الأبيض

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
جيسون غرينبلات

رام الله – واشنطن – بمشاركة ممثلين عن 30 دولة انعقد في البيت الأبيض اليوم مؤتمر حول مواجهة التحديات الإنسانية في قطاع غزة ولكن بغياب السلطة الفلسطينية التي رفضت دعوة للمشاركة.

وقال مبعوث الرئيس الأمريكي للإتفاقيات الدولية جيسون غرينبلات في جلسة الإفتتاح “نحن نرحب دائماً بفرصة العمل مع الدول الأخرى المكرسة لمحاولة حل هذا النزاع، والمهتمة بالمساعدة في مواجهة التحديات الإنسانية في غزة”.

واضاف “كما يوضح الهجوم الرهيب اليوم على موكب رئيس الوزراء الحمد الله، ستكون هناك دائما مخاطر حقيقية مرتبطة بهذا المسعى. لكن المخاطر تبرر الفوائد المحتملة. كان رئيس الوزراء في غزة يفتتح محطة لمعالجة مياه الصرف الصحي التي يمولها بعضكم، المانحون الدوليون، لتحسين صحة سكان غزة”. وأردف “هذا الهجوم، يثبت مرة أخرى أن حماس غير ملائمة بشكل كبير لحكم غزة”، لكن “لا يمكن ردعنا ولا ينبغي ردع السلطة الفلسطينية”، فـ”للسلطة الفلسطينية دور شرعي في غزة، كما يفعل المجتمع الدولي”.

وتابع غرينبلات “نأسف لأن السلطة الفلسطينية ليست معنا اليوم، الأمر لا يتعلق بالسياسة، هذا يتعلق بصحة وسلامة وسعادة أهل غزة ، وجميع الفلسطينيين والإسرائيليين والمصريين”.

وأشار غرينبلات إلى أنه “نحن هنا اليوم للنظر في أفكار حول كيفية التعامل مع التحديات الإنسانية في غزة، وهو موضوع لطالما كان في مقدمة كل عقولنا وبالتأكيد كان هو كذلك بالنسبة لي”.

وقال “في الأشهر الثلاثة عشر منذ تولي الرئيس ترامب السلطة، حضرت عشرات الاجتماعات والمؤتمرات التي ركزت على تحسين التحديات الإنسانية في غزة. لقد سمعت مراراً وتكراراً عن المشاريع والمبادرات، الخط 161، وغاز من أجل غزة، ومحطة جديدة لتحلية المياه، وجميعها مقترحات ذكية، والتي إذا طبقت ستؤدي بالتأكيد إلى تحسين حياة الفلسطينيين في غزة”. لكن “رغم كل هذه المساعي، كل هذه الأفكار العظيمة، فإن المعاناة الإنسانية في غزة قد نمت خلال العام الماضي”.

واضاف ” نحن جميعًا على دراية بالوضع على الأرض: هناك تحديات صحية كبيرة، تظل الكهرباء سلعة نادرة، حيث تستقبل العديد من المنازل والشركات أقل من أربع ساعات من الكهرباء في اليوم، المياه الملوثة هي أكبر سبب وحيد للمرض بالنسبة للأطفال الرضع في غزة، ينمو الفقر وينعدم الأمن الغذائي، لا يزال معدل البطالة في غزة هو الأعلى في العالم”.