غوتيريش: استقرار لبنان أساسي للأمن العالمي

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما – قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إن “استقرار لبنان أمر أساس لا بالنسبة لأمن البلاد نفسها”، بل “وكذلك لأمن المنطقة والعالم بأسره”.

وفي كلمته الافتتاحية للاجتماع الوزاري “بناء الثقة في لبنان: ضمان الأمن للبلاد وللمنطقة”، حول دعم قوات الأمن اللبنانية، الملتئم مقر وزارة الخارجية الايطالية، قصر (فارنيزينا) الخميس، أضاف الأمين العام للأمم المتحدة، أنه “اعترافًا بالمساهمة الأساسية التي قدمتها إيطاليا وقوات يونيفيل تجاه لبنان”، دعا “المجتمع الدولي لإظهار التضامن نفسه إزاء البلاد”، ذلك الذي “أظهره لبنان للسوريين الذين هربوا من الحرب والعنف، بينما أغلق آخرون الباب بوجه أولئك الذين كانوا في حاجة”.

ثم ذكّر غوتيريش بـ”حقيقة أن السوريين أصبحوا بعدد ثلث الشعب اللبناني، أمر كانت له عواقب على المجتمع وعلى اقتصاد البلد، وكذلك على الأمن”. وقال “على لبنان اتخاذ خطوات ملموسة نحو تحقيق الاستقرار ويجب على المجتمع الدولي أن يظهر الوحدة” معه.

وحرص الأمين العام للأمم المتحدة على تأكيد أن “لبنان عانى كثيراً على مر السنين”، لكن “شعبه أظهر قوة كبيرة من خلال النجاح بالخروج من حرب أهلية، والمضي قدماً على طريق الديمقراطية واحترام حقوق الإنسان وحماية التنوع”.