برلماني بحزب برلسكوني: تحقيقات القضاء الفرنسي مع ساركوزي ربما تلقي الضوء على الاحداث الليبية

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
سيلفيو برلسكوني

روما- رأى قيادي في حزب فورتسا إيتاليا (إيطاليا إلى الأمام) أن بوسع التحقيقات القضائية مع نيكولا ساركوزي “إلقاء الضوء” على الاحداث التي أسفرت سقوط نظام العقيد معمر القذافي، في إشارة إلى الاخبار القادمة من باريس والتي تحدثت عن احتجاز الشرطة الفرنسية للرئيس الاسبق احترازيا ضمن تحقيقات حول تمويل محتمل من جانب القذافي لحملة ساركوزي الانتخابية في عام 2007.

وأضاف لوتشيو مالان، البرلماني عن الحزب الذي أسسه رئيس الوزراء الأسبق سيلفيو برلسكوني،  “القضية المتعلقة بساركوزي  ربما تلقي ضوءا جديدا عن المسألة الليبية برمتها: بدءا من الهجوم المفاجئ (لطائرات حلف شمال الاطلسي) إلى مقتل القذافي”. وأضاف في تصريح صحفي، “حينها،  برلسكوني استوعب على الفور العواقب التي كان من الممكن أن يتسبب بها هذا الأمر،  وفعل كل ما بوسعه لتفادي الأسوأ”. وقال “الآن قد تظهر عناصر جديدة ، ولكن المؤكد هو أن برلسكوني دافع بشدة عن مصالح الإيطاليين”.

يشار إلى أن  برلسكوني قال في تصريحات سابقة أنه “كافح إلى الآخر” لتجنب موافقة بلاده لعمليات حلف شمال الأطلسي ضد النظام الليبي،  “لأنني كنت اعتبر إزاحة القذافي من سدة السلطة ضربا من الجنون”.