أوروبا تأمل إعفاء دائما من الرسوم الجمركية الأمريكية

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – طالب زعماء ورؤساء حكومات الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، الولايات المتحدة الأمريكية بإعفاء دولهم بشكل نهائي من الرسوم الجمركية المفروضة على وارداتها من الصلب والألومنيوم.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قد أكد أنه سيعفي مؤقتاً لغاية الأول من شهر آيار/مايو القادم عدداً من الدول، من ضمنها دول الاتحاد الأوروبي، من الرسوم الجمركية المقرر أن تدخل حيز التنفيذ اليوم.

وفي هذا المجال، أكدت رئيسة الوزراء البريطانية تريزا ماي، على ضرورة العمل مع الولايات المتحدة الأمريكية للتوصل إلى إعفاء كامل، وقالت “أرحب بالإعفاء المؤقت، وأريد الاستمرار في التعاون مع باقي الزملاء الأوروبيين لمعالجة الأمر”.

وكانت تريزا ماي قد مددت إقامتها في بروكسل اليوم لمناقشة المسائل التجارية مع باقي الدول الأوروبية، إذ كان من المفترض أن تغادر صباحاً لإفساح المجال أمام الأعضاء الـ27 لمناقشة آخر تطورات المفاوضات مع لندن تمهيداً لخروجها من التكتل الموحد (بريكست).

أما المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، فقد كانت أكثر حذراً، حيث أكدت على ضرورة معرفة القرارات النهائية للأمريكيين بشأن الرسوم الجمركية.

وحرصت المستشارة الألمانية على التذكير بأن الموقف الأوروبي لا يزال حازماً، رغم الاعفاء المؤقت الأمريكي، “و في حال لم نحصل على ما نريد، سنتخذ إجراءات مضادة”، على حد تعبيرها، في تصريحات لدى وصولها اليوم إلى مقر انعقاد القمة المستمرة منذ يوم أمس.

وكانت بروكسل قد أعدت لائحة من الصادرات الأمريكية التي يمكن فرض رسوم جمركية عليها في رد على إجراءات الطرف الآخر.

وكان الرئيس الأمريكي قد قرر فرض رسوم جمركية تصل إلى 25% على واردات بلاده من الصلب و 10 على الألومنيوم، قبل أن يعود ليعفي مؤقتاً بعد الأطراف.

ولكن الاتحاد الأوروبي يرى أن المشكلة تكمن في “فائض الإنتاج الصيني”، الأمر الذي يتعين معالجته بالحوار ضمن أطر منظمة التجارة العالمية.