البابا: العالم يصرخ للحرية لكنه يزداد عبودية

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
القداس اليومي للبابا في
دوموس سانتا مارتا

الفاتيكان – قال البابا فرنسيس إن “عالم اليوم إزدواجي بعض الشيء، لأنه يصرخ مناديا بالحرية من جهة، لكنه يزداد عبودية في النهاية”، متسائلا “أنحن هكذا أيضا؟”.

وفي عظته أثناء قداس الصباح المعتاد في محل إقامته بالفاتيكان (دوموس سانتا مارتا)، أضاف البابا “هل نحن متحررون من العواطف، الطموحات والموضة أم أننا نحب هذا العالم المصاب ببعض الفُصام؟”، مشيرا الى أن “الإنسان الحر لا يخاف من الزمن، يوكل أمره لله، يعطي المجال لكي يعمل الله في الوقت المناسب”، فـ”الإنسان الحر صبور لأن الحرية صبورة”.

وسأل البابا “هل حريتي مسيحية، أأنا حر، أم إنني عبد لأهوائي، طموحاتي، أشياء كثيرة، ثروات وأزياء؟”، مبينا أن “هذه الأخيرة تبدو مزحة، لكن كم من الناس تستعبدهم الأزياء”، واختتم بالقول “فلنفكر بحريتنا في هذا العالم المصاب بالفُصام”.