وزيرا التعليم والخارجية الإيطاليين يفتتحان يوم البحوث الإيطالية في العالم

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
أنجيلينو ألفانو و ڤاليريا فيدلي

روما – احتفلت وزارتا التعليم والخارجية الإيطاليتين معا بالدورة الأولى ليوم البحوث الإيطالية في العالم.

وقالت وزارة التعليم في بيان الجمعة، إن “المبادرة التي تنطلق يوم الاثنين القادم في مقر وزارة الخارجية، قصر (فارنيزينا) تهدف الى تعزيز وتقييم عمل الباحثات والباحثين، ونشر نتائج أبحاثهم في العالم”، وأن “ما منح هذا الهدف قواما، والذي تم تنظيمه بمناسبة ذكرى ولادة ليوناردو دافنتشي، المصادف في 15 نيسان/أبريل، كان مرسوما خاصا من قبل وزارة التعليم، بالاتفاق مع وزارتي الخارجية والصحة”.

ووفقا للبيان فإن “الحدث يشهد بالمقام الأول، مشاركة وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي أنجيلينو ألفانو، ووزيرة التربية ڤاليريا فيدلي”.

وفي هذا السياق قال الوزير ألفانو “إن العلم يسمح لنا بتخطي الحدود والحواجز الثقافية واللغوية ولديه القدرة على مرافقة العمل السياسي الدبلوماسي بفعالية، بل قد يسبقه في بعض الأحيان”.

وأضاف ألفانو “إن إيطاليا تفخر بباحثيها في الداخل والخارج، المعترف بمهاراتهم وقدراتهم الإبداعية، سفراء ثقافتنا وتقاليدنا لمتابعة المعرفة والابتكار، وقدرتنا على الجمع بين القيم المدنية ونوعية الحياة والجمال والحداثة”، أو “بالأحرى، عيش أسلوب الحياة الإيطالية”.

أما الوزيرة فيديلي، فقد رأت أن “البحث حاسم لنمو بلدنا اقتصاديا، اجتماعيا، ثقافيا ومدنيا”، وكذلك “لتعزيز قدرتنا التنافسية الدولية”. وأردفت “إن الوعي قد إزداد اليوم بقيمة ووزن هذا المجال من المعرفة”، وقد “اعترفت الحكومات الأخيرة بوضوح بقيمة الأبحاث، وقامت بزيادة الموارد المخصصة لها وإعداد إجراءات وتدخلات لدعمها وتعزيزها”.