عمدة باليرمو: حقوق المهاجرين مقياس لخطر الفاشية

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
عمدة باليرمو ليولوكا أورلاندو

باليرمو – رأى رئيس بلدية باليرمو ليولوكا أورلاندو أن حقوق المهاجرين تعدّ بمثابة مقياس لمدى انتشار خطر الفاشية.

وقال رئيس بلدية عاصمة صقلية في تصريحات لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء، إن “علينا اليوم استذكار الـ25 من نيسان/أبريل (عيد الإستقلال) وسؤال أنفسنا إلى أي مدى وصلنا فيما يتعلق بحقوق الجميع”، مبينا أن “باليرمو اختارت أن تكون حقوق المهاجرين مرجعا وحافزا”، في هذا المجال.

وتابع أورلاندو “إن 25 نيسان/أبريل لا يخدم فقط لمجرد إبقاء الحذر عاليا من نزعة فاشية مبطنة، بل وكذلك للحفاظ على مستوى الحقوق عاليا”. ورأى أن المناسبة “يجب أن تكون ذكرى وليس مجرد استذكار”. موضحا أن “الذكرى في الواقع هي تاريخ، اسم وحقيقة تاريخية تنزلق على البشرة دون أن تبللها، لا تتحدى أحدا ولا تسبب الاضطراب”، الأمر الذي “يفعله الإستذكار”.

بالنسبة لرئيس بلدية باليرمو، احتفال 25 نيسان/أبريل، “لا يعني ذلك فقط تذكر أسماء الحزبين، بل التساؤل عن ماهية النضال لأجل التحرر اليوم، وما يعنيه ذلك في واقع مثل باليرمو اليوم”.