نداء جديد من البابا لأجل الطفل الإنجليزي ألفي إيفانز

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
إيلفي إيفانز

الفاتيكان – أطلق البابا فرنسيس نداءً آخر بشأن قضية الطفل الإنجليزي ألفي إيفانز (23 شهرا) الذي يعاني من مرض في الاعصاب وينوي الأطباء فصل الأجهزة التي تبقيه على قيد الحياة.

وكانت سلطات روما أعلنت أمس الاثنين أنها منحت الجنسية الايطالية للطفل البريطاني، في أعقاب رفض كل من  المحكمة العليا البريطانية والمحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان استئنافا قدمه والداه ضد  قرار فصل أجهزة الإعاشة عنه، حيث يرى أطباء أنه ميؤوس من شفائه.

وفي تغريدة على مدونة (تويتر) للتواصل الاجتماعي، كتب البابا “انطلاقا من شعوري بالتأثر لأجل الصلاة والتضامن واسع مع الطفل ألفي إيفانز، أجدد مناشدتي للاصغاء إلى معاناة والديه، وتلبية رغبتهما بتجربة إمكانيات جديدة للعلاج”.

هذا وقد تم الليلة الماضية رفع التنفس الاصطناعي الذي يبقي الصغير ألفي على قيد الحياة، حيث بدأ يتنفس من تلقاء نفسه، وبهذا الصدد، قال والده، توم، “أن الأطباء دهشوا لرؤية أن الطفل لا يزال يكافح”.

وقد قالت وزارة الخارجية الايطالية في بيان أمس، “منح الوزيران (أنجيلينو) ألفانو و(وزير الداخلية ماركو)  مينيتي الجنسية الإيطالية للصغير ألفي إيفانز”. واضافت “بهذه الطريقة، تأمل الحكومة بأن يسمح للطفل، بإعتباره مواطن إيطالي، بالانتقال الفوري إلى إيطاليا”.