سيناتور إيطالي يدعو لتشكيل حكومة فورا لصد تدفقات الهجرة

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
ماوريتسيو غاسبارّي

روما – دعا سيناتور يميني إيطالي الى تشكيل حكومة في البلاد فورا، للتمكن من صد تدفقات الهجرة التي استؤنفت مؤخراً.

وأضاف عضو مجلس الشيوخ من حزب (فورتسا إيتاليا) ماوريتسيو غاسبارّي في تصريحات الثلاثاء، أن “تدفقات المهاجرين السريين عادت بالآلاف الى إيطاليا”، مشيرا الى أن “قاضي تحقيق راغوزا أمر بإخلاء سبيل سفينة إحدى المنظمات غير الحكومية، ليلغي أحد إجراءات التحقيق الممتازة من جانب مدعي عام كاتانيا”، في إشارة الى سفينة منظمة پروأكتيڤا الإسبانية.

وتابع السيناتور اليميني، “ما أن عادت سفن المنظمات غير الحكومية الى عرض البحر، حتى استؤنف عمل سيارات الأجرة البحرية التي سخَّرت نفسها لخدمة المتاجرين بالبشر”.

وذكَّر غاسباري بأن “المجرمين في ليبيا يكسبون مبالغ هائلة لإبحار أناس ينقلون لاحقاً إلى إيطاليا”، وأنه “لهذا السبب أيضا، يتطلب الأمر وجود حكومة على الفور، وأن تكون من يمين الوسط”، لـ”توفير الأمن لإيطاليا، طرد ستمائة ألف مهاجر سري، إغلاق موانئنا أمام المنظمات غير الحكومية، إعطاء قوة للقضاء الذي يعتبر من ينقل المهاجرين السريين مجرماً، ووقف من يشجعهم ملحقا الضرر بإيطاليا”.

وأشار السيناتور الى أن “مليارات اليوروهات قد أنفقت على هذه السياسة الموالية للمهاجرين السريين”، التي “من المرجح أن يعززها الاتفاق بين الحزب الديمقراطي وحركة خمس نجوم” لتشكيل الحكومة الجديدة.

وخلص غاسباري الى القول “لهذا السبب علينا إسماع صوتنا الشعبي والديمقراطي، ومنع المهزومين (في الانتخابات) من الحكم، كي لا يسود انعدام الأمن وغزو المهاجرين السريين لإيطاليا، على حساب حقوق الإيطاليين وآمالهم”.