حركة خمس نجوم: التحالف مع الحزب الديمقراطي الخيار الوحيد قبل العودة لصناديق الاقتراع

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
لويجي دي مايو

روما- رأى الرئيس السياسي لحركة خمس نجوم، لويجي دي مايو أن العودة إلى صناديق الاقتراع  تبقى “الخيار الوحيد”،  حال فشل مفاوضات الحركة مع الحزب الديمقراطي لتشكيل تحالف حكومي.

وقال دي مايو  بعد نهاية مشاورات مع رئيس مجلس النواب روبيرتو فيكو،  الذي كلفه رئيس الدولة سيرجو ماتاريلا بإستكشاف فرص إئتلاف  حكومي مع الحزب الديمقراطي، “إذا فشل هذا المسار، يجب أن نعود إلى صناديق الاقتراع، لن ندعم أي حكومة أخرى، حكومة تكنوقراط أو مهام كانت”. ونوه بأن الحركة، الحزب الاكبر تمثيلا في الجهاز التشريعي الجديد، “لديها 338 نائبا برلمانيا، وبهذا الوجود القوي يجب أن نمنح البلاد حكومة للتغيير”، رافضا الانتقال مع هذا العدد الكبير من النواب إلى صفوف المعارضة. وجدد “نحكم نحن أو العودة للتصويت”.

وبشأن فرضية التحالف مع رابطة الشمال، قال دي مايو  “أريد أن أعلن هنا رسميا أنه أغلقنا  أي نقاش مع رابطة الشمال”.   وأضاف “مرت حوالي 50 يوما حاولنا خلالها  وبكل الطرق توقيع وثيقة تحالف حكومي مع الرابطة وزعيمها ماتيو سالفيني، ولكنهم قرروا، بدلا من تشكيل الحكومة واحترام الناخبين، أن يبقوا على الهامش عرفانا لحليفهم” سيلفيو برلسكوني في إئتلاف يمين-الوسط.

ويتعين على رئيس مجلس النواب (القيادي أيضا في حركة خمس نجوم) التحقق من إمكانية تشكيل أغلبية حكومية بحلول يوم الخميس القادم.

وكان رئيس الجمهورية قد كلف قبل اسبوع في مهمة مماثلة رئيسة مجلس الشيوخ ماريا إليزابيتا آلبرتي كازيلاتي،  لكن جهودها باءت بالفشل.