رئيس الوزراء البلجيكي: ما حدث بقطاع غزة غير مقبول

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
رئيس الوزراء البلجيكي شارل ميشيل

بروكسل – وصف رئيس الوزراء البلجيكي شارل ميشيل، مقتل 55 مواطناً فلسطينياً أمس في قطاع غزة على يد القوات الإسرائيلية بـ”المأساة”.

ورأى ميشيل، في تصريحات متلفزة اليوم، بـ”غير المقبول” عدم وجود أي احترام لقواعد القانون الدولي وللتوازن ما بين الفعل و رد الفعل، و ذلك في إشارة إلى طريقة تعامل السلطات الإسرائيلية مع حركة الاحتجاجات في قطاع غزة تنديداً بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس و تذكيراً بحق العودة.

وفي نفس السياق عبر رئيس الوزراء البلجيكي عن شعوره بالصدمة تجاه تصريحات السفيرة الإسرائيلية في بلاده، والتي وصفت بالإرهابيين جميع من قتلوا في غزة يوم أمس، حيث قال “هذا غير مقبول ومن هنا دعوتي لتحقيق عادل حول ما حصل، فلا مجال لإفلات أي طرف من العقاب”، على حد قوله.

وعاد ميشيل ليؤكد أن بلاده رفضت وأدانت منذ البداية قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس.

وتعليقاً على تناقض المشهد أمس ما بين القدس وقطاع غزة، رأى “ما حدث أمس يجمد الدم في العروق، فمن جهة احتفالات وابتسامات، ومن جهة أخرى عائلات حزينة وأطفال أبرياء يقتلون”، عبى حد وصفه.

وكانت بلجيكا نبهت من البداية بأن القرار الأمريكي ينطوي على مخاطر جمة وأن نقل السفارة لن يجعل الوضع أكثر أمناً، فـ”تصرفات كل من ترامب ونتنياهو تدفع الأوضاع باتجاه التصعيد وتسير بالاتجاه الخاطئ”، وفق حديث رئيس الوزراء.

وناشد ميشيل الاتحاد الأوروبي التحرك بفاعلية أكبر واستخدام كافة إمكانياته بوصفه شريكاً تجارياً رئيسياً لإسرائيل ومانحاً للفلسطينيين، من أجل دفع الطرفين نحو مفاوضات تؤدي على حل النزاع على أساس الدولتين.

وكانت الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني، قد دعت الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي إلى التحلي بالمسؤولية وضبط النفس وعدم التصعيد، مع التركيز على أهمية مدينة القدس بالنسبة لهما.

ولكن بيانها الصادر بهذا الشأن خلا من أي إدانة لا للعنف الإسرائيلي في قطاع غزة.