البابا: قلق من دوامه العنف في الشرق الأوسط

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

الفاتيكان – أعرب البابا فرنسيس عن قلقه من دوامه العنف القائمة في الشرق الأوسط، داعيا الى الالتزام بالحوار والسلام.

وأثناء لقاء الأربعاء المفتوح مع الناس في ساحة القديس بطرس بالفاتيكان، أضاف البابا “أشعر بقلق شديد وحزن كبير من تصاعد التوترات في الأراضي المقدسة وفي الشرق الأوسط، وبسبب دوامة العنف التي تتحرك بشكل متزايد بعيداً عن طريق السلام والحوار والمفاوضات”.

وأبدى البابا “حزنا كبير للموتى والجرحى”، مؤكدا “مشاعر القرب والصلاة والتعاطف مع كل من يعاني”. وجدد مناشدته للمجتمع الدولي، قائلا “أكرر أن استخدام العنف لا يمكنه أبداً أن يؤدي إلى السلام”، فـ”الحرب تناجي الحرب، والعنف ينادي العنف”، لذا “أدعو جميع الأطراف المعنية والمجتمع الدولي إلى تجديد الالتزام لكي يسود الحوار والعدالة والسلام”.

وفي هذا السياق تضرع البابا بيرغوليو لمريم العذراء “ملكة السلام”. ووجه “تحية حارة بمناسبة شهر رمضان، إلى الإخوة المسلمين، الذي سيبدأ غداً”. واختتم آملا “أن يكون هذا الشهر وقت صلاة متميزة وصوم يساعد في السير على طريق الله، وهو طريق السلام”.