السلطة الفلسطينية تستدعي سفرائها بأربع دول اوروبية للتشاور

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

رام الله – قالت وزارة الخارجية الفلسطينية، اليوم الأربعاء، إنها استدعت سفرائها لدى كل من رومانيا، التشيك، هنغاريا و النمسا للتشاور معهم على إثر مشاركة دبلوماسيي هذه الدول في حفل الاستقبال الذي اقيم في وزارة الخارجية الاسرائيلية الأحد الماضي احتفالا بنقل السفارة الامريكية من تل أبيب الى القدس .

واضافت في بيان ارسلته لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء “تعتبر وزارة الخارجية هذه المشاركة مخالفة جسيمة للقانون الدولي ولقرارات الامم المتحدة العديدة، التي تؤكد على ان مدينة القدس هي ارض محتلة منذ العام 1967 وتمنع الدول من نقل سفاراتها اليها”.

وأشارت إلى انه “يأتي هذا الاستدعاء للتشاور مع سفرائنا لدى هذه الدول فيما يتعلق بمواقفها ومدى التزامها بمواقف الاتحاد الاوروبي الذي نثمن عاليا التزام معظم دوله بالقانون الدولي وقرارات الامم المتحدة ذات العلاقة بالقضية الفلسطينية”.

وكانت السلطات في رام الله قد استدعت أمس رئيس بعثة منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن احتجاجا على افتتاح السفارة الأمريكية في القدس.