حركة خمس نجوم الايطالية تتعهد بإلتزام الحوار مع بروكسل

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما- تعهد الرئيس السياسي لحركة خمس نجوم، لويجي دي مايو بفتح  “الحوار بأقصى درجاته مع الاتحاد الاوروبي”، ولكنه رفض ما أسماه “التبعية للاوروقراطيين” في بروكسل.

وقال دي مايو، ردا على تحذيرات صدرت عن المفوضية لطرفي حكومة الائتلاف الايطالية المتوقعة (حركة خمس نجوم ورابطة الشمال) بالالتزام بسياسة الهجرة الأوروبية والقيود المالية على الموازنة والدين العام، “أستطيع  أن اتفهم أن الاتفاق على حكومة للتغيير في إيطاليا يخيف مؤسسة أوروبية معينة”. وشدد في حديث مع الصحفيين بمجلس النواب “مع أوروبا سيكون هناك حوارا في أقصى درجاته، لكننا لن نكون تابعين لبعض الأوروقراط”.

وأضاف دي مايو في إشارة إلى المفاوضات الماراثونية الجارية مع رابطة الشمال حول برنامج الحكومة الائتلافية والتي من المتوقع أن تنتهي اليوم،  “لقد وضعنا إجراءات جديدة للحوار مع الاتحاد الأوروبي، تتضمن فريقا تقنيا لدعم الوفد السياسي”

وبدوره، قال زعيم رابطة الشمال، ماتيو سالفيني، ردا على مقال لصحيفة فاينانشيال تايمز البريطانية وصفت الحزبين الايطاليين بـ”البرابرة الجدد”، حيث قال “أفضل أن نكون برابرة بدلا من خدم لبروكسل”.

وأردف سالفيني، الحليف الحكومي المحتمل لـ دي مايو، “انهم يستخدمون الحيل المعتادة: إرتفاع معدلات الفائدة على السندات السيادية الوطنية وانخفاض مؤشرات سوق المال. ولكن لن نتراجع”.

وكانت صحيفة فاينانشيال تايمز قد كتبت مقالا عن الوضع السياسي الايطالي، حمل عنوان “روما تفتح أبوابها أمام البرابرة الجدد”، قالت فيه إن مقترحات الحزبين طرفي الائتلاف الحكومي المحتمل، “مدعاة للقلق”، واعتبرت أن “إيطاليا بصدد أن تشهد نشأة أكثر الحكومات غير التقليدية وعديمة الخبرة في الديمقراطية الأوروبية الغربية منذ معاهدة تأسيس الاتحاد الأوروبي في عام 1957”.