مصادر ترجح تأجيل جنيف السوري حتى الخريف

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما ـ نفى مصدر دبلوماسي أوروبي أن تكون هناك نيّة لعقد مؤتمر جنيف الخاص بالأزمة السورية في الوقت الراهن.

وقال المصدر في تصريح لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء الخميس، إن “كافة الأطراف غير مستعدة الآن لعقد الجولة العاشرة من المؤتمر ووفق الجانب الأميركي ستتم مناقشة العودة لجنيف مطلع الخريف المقبل”.

ووفق المصدر فإن “عقد أي جلسات في جنيف لن يحظى بدعم أمريكي قوي في الوقت الراهن، مع تشديده على أن هذا المساء هو المسار الوحيد الذي تريده الإدارة الأمريكية كطريق لحل الأزمة السورية”.

وكان نائب المبعوث الأممي الخاص إلى سورية، رمزي رمزي، قد أعرب مطلع نيسان/أبريل الماضي عن أمله بانعقاد الجولة الجديدة من المفاوضات السورية في جنيف “قريباً” دون أن يؤكد وجود نيّة عملية حقيقية لعقدها.

وعُقدت الجولة التاسعة من مفاوضات جنيف تحت رعاية الأمم المتحدة في أواخر كانون الثاني/يناير الماضي في فيينا بدلاً من جنيف، وعقد بعدها مؤتمر سوتشي الذي رعته روسيا، ولم تشهد الجولة التاسعة من جنيف جلسات تفاوض مباشرة بين وفدي النظام السوري والمعارضة، واختتمت دون تحقيق أية نتائج ملموسة.

ولا تكترث المعارضة السورية بمؤتمر سوتشي ولا باجتماعات أستانا التي ترعاها روسيا وتُشارك فيها إيران وتركيا، واعتبرت مؤتمر سوتشي تهديداً لعملية جنيف، ولا تتردد بإعلان ترحيبها بدور أمريكي أكبر في مؤتمرات جنيف لحل الأزمة السورية.