رئيس شرطة إيطاليا: الجريمة المنظمة مقلقة أكثر من الإرهاب

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
فرانكو غابرييلي

ميلانو – اعتبر رئيس شرطة إيطاليا فرانكو غابرييلي أن الجريمة المنظمة مقلقة أكثر من الإرهاب في البلاد.

وفي تصريحات للصحافيين على هامش الاحتفاء بالذكرى الـ46 لوفاة مفوض الشرطة لويجي كالابريزي، الذي قتل على يد إرهابيين يساريين في ميلانو عام 1972، أضاف رئيس الشرطة أن “من الغريب أن هناك تصوراً قوياً للتهديد الإرهابي في بلد لم تقع فيه مثل هذه الحوادث ولأسباب متعددة”. وأردف “أعتقد أن الجريمة المنظمة بل وحتى انتشار الجريمة العادية أكثر إثارة للقلق في بلادنا اليوم”، وهذا “هو السبب الذي يجعل مواطنينا يشعرون دائمًا بأنهم آمنون بشكل خاص”، من خطر الإرهاب.

وتابع غابرييلي مؤكداً “من الواضح أن هناك التزامًا قويًا وحازمًا من جانبنا للوقاية من الأعمال الإرهابية”، لكن “لن أرغب أبدًا بوجوب أن ننسى بأن هناك قضايا أكثر إلحاحاً وأكثر بكثير وطارئة فيما يتعلق بقضايا الأمن”، والتي “غالباً ما يكون لها تأثيرا أكبر بكثير على حياة المواطنين، وهي الجريمة منظمة وانتشار الجريمة الاعتيادية أيضا”.

وخلص رئيس الشرطة الى القول “لذلك، يجب أن تكون هذه الأهداف السالفة الذكر، بشكل متزايد هي الأهداف التي تركز عليها التحركات الأمنية”.