الخارجية الفلسطينية: تراجع منتخب الارجنتين عن اللعب بأرض محتلة منع إسرائيل من تسييس الرياضة

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

رام الله- اعتبرت وزارة الخارجية الفلسطينية، أن “فلسطين حققت إنجازا في منع إسرائيل من تسييس الرياضة”.

وقالت في بيان اليوم الأربعاء، “إنه إنجاز كبير حققته فلسطين بجهود مُكثفة بدأها وقادها رئيس اتحاد كرة القدم الفلسطينية اللواء جبريل الرجوب، من خلال مواقفه وتصريحاته، واتصالاته العديدة مع اتحادات شبيهة بما فيها الاتحاد الأرجنتيني والاتحاد الدولي لكرة القدم، للتحذير من مخاطر استغلال الرياضة لتحقيق أهداف سياسية”.

ولفتت الخارجية في هذا السياق، الى “الجهد الذي قامت به هي من خلال التواصل المباشر مع الجهات الرسمية الارجنتينية، وتحديدا دور السفارة الفلسطينية في بيونس ايرس، وأدت الى تفعيل حالة قوية من الضغط والمساندة من جانب منظمات المجتمع المدني الأرجنتينية ومؤسسات حقوق الإنسان والشخصيات الاعتبارية الأرجنتينية ولجنة التضامن مع الشعب الفلسطيني الرافضة لإقامة تلك المباراة على أرض فلسطينية محتلة، حيث أعطت هذه الجهود المتكاملة بين الإطار الرياضي والإطار السياسي والدبلوماسي النتائج المرجوة منها.

واعتبرت الوزارة أن “تراجع المنتخب الأرجنتيني عن إجراء هذه المباراة على أرض محتلة، يُعتبر رسالة قوية وواضحة الى المجتمع الاسرائيلي، بأن محاولات ساستهم تبييض احتلالهم من خلال تسييس الرياضة والمناسبات الثقافية والفنية واستغلالها لا ينطلي على أحد، وبات يواجه رفضا دوليا صريحا وتأكيدا جديدا على تمسك العالم بالشرعية الدولية وقراراتها

وتوجهت الخارجية بالشكر لاتحاد كرة القدم الأرجنتيني، ولعديد اللاعبين والفنيين في الفريق، الذين دفعوا باتجاه الالغاء، متمنين لهم التفوق والنجاح في مبارياتهم القادمة ضمن بطولة العالم لكرة القدم في روسيا الاتحادية، وشكرت جميع الأرجنتينيين من مؤسسات وأفراد، الذين عبروا بطرقهم المختلفة عن رفضهم للعب على أرض محتلة.

وشددت الخارجية على أن “هذه التجربة تعكس أهمية الإصرار والعمل والثبات على الموقف رغم ضآلة الفرص والخيارات، وأن المثابرة واستمرار الضغوط من شأنها أن تعطي النتائج المطلوبة”.